منتديات وملتقى طلاب جامعة الامام جعفر الصادق -ع-

اهلا بالزائر الكريم شرف لنا تسجيلك في ملتقى منتديات طلاب جامعة الامام جعفر الصادق*ع (الاوقات معنا احلى)
كلمة الإدارة: السلام عليكم اعضاء منتديات جامعة الامام جعفر الصادق*ع* نتمنى لكم اطيب الاوقات في منتداكم الغالي مع فائق الاحترام والتقدير... إدارة المنتدى

    الى كل أمرأة تعرف قدر نفسها؟؟؟

    شاطر

    ice wolf
    الإدارة العامة

    الجنس : ذكر
    تاريخ الميلاد : 04/11/1990
    العمر : 26
    عدد المساهمات : 280
    المزاج : Speciel
    نقاط : 583
    تاريخ التسجيل : 27/07/2010
    الموقع : http://alsadiq-university.yoo7.com




    الى كل أمرأة تعرف قدر نفسها؟؟؟

    مُساهمة من طرف ice wolf في السبت مايو 21, 2011 4:15 am


    أللهم صلَّ على محمد وآل محمد
    وعجل فرجهم وألعن عدوهم في الدنيا والآخرة يا الله
    خلق الله سبحانه وتعالى المرأه مكرمه معززه في هذه الحياة وجعلها الام الحنونه التي تربي الاجيال وتخلق مجمتع يقوم على اساس العقيده الاسلاميه كذلك جعل الله تعالى الجنه
    تحت اقدام الامهات وهذه نعم من الله تعالى على المرأه ومتى تكون الجنه تحت اقدامها ؟!!!!! عندما تكون ملتزمه ومحتشمه ومطيعه لله تعالى ....

    ولكن ما نراه اليوم في مجتمعنا الاسلامي عكس ذلك ؟!!!!! الكثير من النساء المسلمات غير ملتزمات بما جاء به الاسلام ، غير مرتديه للحجاب وان اردت الحجاب فحجابها لا يمت
    للاسلام بصله ، كأن يكون ربطه صغيره والشعر ظاهر من الحجاب هذا لا يعتبر حجاب بل زينه كذلك من هي مرتديه الحجاب والملابس ضيقه !ليست ضيقه فقط بل ملابس اليوم الحديثه
    كالبنطال مثلا هذا لا يتوافق مع الحجاب ؟؟؟؟

    وهذه رسالتي الى كل امرأه تعرف قدر نفسها

    ان الله تعالى جعلكِ كاللؤلؤه المصونه بالحجاب والاحتشام ،وهذا الاحتشام هو الذي يقيك شرور النفوس الضعيفه ان كنتِ حقا تريدين حفظ نفسك اما ترتدين الحجاب بدون التزام فهذا لا يتوافق مع الاسلام !

    أختي السيدة زينب عليها السلام كانت مثال الإحتشام والعفة ولكن مامنعها حجابها من ان تثبت جدارتها في ميدان الحياة ؛فكانت زوجة رائعة وأم عظيمة واخت مثالية وقائدة مميزة ؛فبعبائتها وقفت وسط الرجال بعزة وشموخ مرفوعة الرأس ؛ خاطبتهم خطاب العظماء ؛ فأسكتتهم جميعا ؛اختي فزينب صنيع الإسلام ؛ فأصبحت قمة يقف ببابها العضماء؛ فإن أردت أن تكوني قمة فسيري بطريقها وتمثلي بحجابها ؛ إذن لماذا لا نقتدي بها ؟ لماذا تركنا هذه المرأه المثاليه وقلدنا الغرب ؟ من افضل الحوراء ام الغرب؟
    فأغلب حجاب النساء خرج من محتواه وشرطه الأساسي ومافرضه الله ؛
    فالحجاب شرطه أن لايحاكي عن جسم المرأة وجسدها ولايكون ملفتا للإنتباه ومثيرا للرجال ؛

    ولكن مع بالغ الأسف الحجاب أصبح شبه معدوم ؛وذلك لما يطرحه الغرب من أساليب ملتوية للقضاء على شريعة الله وأهمها الحجاب ؛
    فالغرب ودعاة التحضر بدأوا يبثون سمومهم في المجتمع بإسم الموضة فمانراه يعج بالسوق من إيشاربات شفافة وملونة وحجاب مزين ومطرزة بألوان زاهية ؛
    إلا لخداع المرأة وإخراجها من كيانها وإسلامها الذي صانها ؛ولكن تأتي المرأة الساذحة فتصدق الموضة وترتديها بدون أن ترجع لشرع الله وهل هذا يجوز أم لايجوز ؟؟
    وبعدها تخرج إلى الشارع متبخترة بنفسها وتجر ورائها ويلات وويلات بظهورها بحجابها الذي يحاكي معالم جسمها ومكياجها الصارخ ؛
    فكم شابا سيقع فريسة شين أفعالها؟ والأسوأ من ذلك ستكون عرضة ليتفرج عليها الداني والقاصي فتكون عامة لكل فاجر وفاسق ؛ولاتحصل سوى لعنة الله ؛
    فعن الرسول الكريم -صلى الله عليه وآله وسلم- Sad(من تعطرت وخرجت لعنتها ملائكة الله منذ خروجها حتى عودتها )) ؛فكيفما كامل الزينة والتزين ؟

    وقال السيد الشهيد الصدر الثاني (قدس سره الشريف)
    أذا خرجت شعره من المرأة كأنما شاركت في قتل جدي الحُسين(عليه السلام)
    وقال أيضاً
    أن خروج المرأة متبرجه من بيتها لهو أعظم من جلوس الشمر على صدر الحُسين(عليه السلام)


    فأخاطب كل من تريد عزتها وكرامتها ومن تعرف قيمة نفسها على رأيك أختي الحبيبة؛تس تثبت جدارتها وكيانها بمنطقها وذكائها وحسن تصرفها ؛
    فهاهي الزهراء كما سمعنا وقرأنا أن الزهراء كلما يدخل البيت يرى الزهراء بأبهى زينتها والإبتسامة على وجهها قد رتبت الحسن والحسين فيشرح صدره؛
    ((فقال علي -عليه السلام- زهراء بحق تزهر لي دائما )) لا كنسائنا ففي الشارع تجديها بأبهى زينة فقط ؛

    الغرب يريد غزوك وتجريدك من كل شيء فيه وقارك واحترامك احذري اختي انت الضحيه في هذا المجتمع ....

    واخيرا اقول ان كلمة مسلمه بحقك شرف عظيم لان هذا الاسم عظيم ولا يحمله كائنا فلا تشوهي هذه الصوره الرائعه لك يا مسلمه ومن كان ومن الله التوفيق .

    هذا وأسال الله لي ولكم التوفيق في الدنيا والآخرة بحق محمد وعترته الطاهرة لما فيه الخير والصلاح لنا ولكم جميعاً.


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 4:13 pm