منتديات وملتقى طلاب جامعة الامام جعفر الصادق -ع-

اهلا بالزائر الكريم شرف لنا تسجيلك في ملتقى منتديات طلاب جامعة الامام جعفر الصادق*ع (الاوقات معنا احلى)
كلمة الإدارة: السلام عليكم اعضاء منتديات جامعة الامام جعفر الصادق*ع* نتمنى لكم اطيب الاوقات في منتداكم الغالي مع فائق الاحترام والتقدير... إدارة المنتدى

    تعرفي إلى مزاجه لتعرفي ما يحتاجه

    شاطر
    avatar
    دموع
    عضو فضي
    عضو فضي

    الجنس : انثى
    تاريخ الميلاد : 04/02/1990
    العمر : 28
    عدد المساهمات : 662
    المزاج : عادي
    نقاط : 1603
    تاريخ التسجيل : 11/10/2010






    تعرفي إلى مزاجه لتعرفي ما يحتاجه

    مُساهمة من طرف دموع في الخميس يونيو 23, 2011 6:07 pm

    بسم الله الرحمان الرحيم ربما يحمل طفلك عينيك أو اذني والده، إلا انك سوف تكتشفين سريعا انه يحمل اسلوبه الخاص جدا به. تأملي نظرته المحدقة: هذا الطفل بالتأكيد من النوع الجاد! انظري الى يديه ورجليه التي تتحرك في كل اتجاه: انه يتوق الى الانطلاق. هذه التصرفات الفطرية في شخصية طفلك تساعد على تحديد طريقة تناوله للطعام والنوم والاستجابة للاشياء الجديدة. حددي سماته الغالبة وسوف تجدين اسهل طريقة تجعله مرتاحا ومقتنعا. الطفل النشط بعض الاطفال في حركة دائمة. فقد تجدين رضيعك البالغ 8 اشهر لا يتوقف ابدا عن الحركة في الليل ويستيقظ وكله نشاط. > ماذا يحتاج منك؟ الاطفال النشيطون يحبون الاستكشاف، وهذه سمة يجب ان تطوريها. اختاري الالعاب التي تشجع على اللعب النشط. خذيه معك عندما تودين الخروج في نزهة قصيرة، كما يمكنك الذهاب الى الملعب أو نادي رياضة الاطفال للحصول على الكثير من الامور المحفزة. هذا النوع من الاطفال دائم الحركة، لذلك يجب ان تكوني يقظة وحريصة عليه بشكل خاص حتى لو قمت بتغطية منافذ الكهرباء ورفع الستائر، طوفي المنزل بحثا عن الاخطار غير الظاهرة: تأكدي مثلا من ان طاولة زينتك مسنودة الى الحائط بشكل محكم لان مستكشفك الصغير سوف يحاول تسلقها بكل تأكيد. من المهم ايضا ان تخصصي الكثير من الوقت للطفل النشط لكي يرتاح فيه في آخر النهار. فالاطفال كثيرو الحركة بحاجة الى ان يهدأوا قبل النوم حتى تستطيعي مساعدتهم على الاسترخاء. اقرئي قصته المفضلة أو دلكي جسده بشكل خفيف لتساعديه على الاسترخاء. الطفل اللطيف على الطرف الآخر من الموشور هناك الاطفال اللينو العريكة الذين يكتفون بتسلية انفسهم. فقد تلاحظين ان طفلتك التي تبلغ 6 اشهر هادئة دائما، وتتأقلم مع الاشياء الجديدة بسهولة. > ماذا يحتاج منك؟ حتى لو كانت طفلتك (أو طفلك) هادئة جدا لدرجة انها تستطيع تحمل اكثر الفوضى، الا انه من المهم الحفاظ على الروتين: كل الاطفال بحاجة الى اسلوب منظم حتى يشعروا بالامان. لست بحاجة الى ان تكوني صارمة بالنسبة للمواعيد. فليس من الضروري ان يكون الافطار في تمام الساعة السابعة صباحا كل يوم، لكن يجب ان يكون في اطار هذا الوقت، كما ان وقت النوم يجب ان يكون ثابتا ايضا. يمكنك التراخي في وقت القيلولة أو الحمام أو الخروج. ينبغي عليك ايضا التأكد من أن طفلك اللطيف يحصل على الوقت الكافي لمممارسة النشاط الجسدي. من السهل الاعتقاد، «حسنا، انها سعيدة وهي تستلقي هناك بهدوء كل اليوم ولا تحتاج مني الكثير»، لكن الحقيقة هي انها ما زالت بحاجة الى التفاعل مع الآخرين والعاطفة والتحفيز. الطفل الحساس هذا النوم من الاطفال سريع التأثر بالتحفيز في بيئته: ويشعر بالاستياء عند سماعه لاصوات عالية ويتلوى لان لصاقة القميص تضغط على عنقه. وعند تعرضه لروائح قوية أو اصوات غير اعتيادية أو الكثير من الانشطة فانه يشعر بسرعة بانه يحمل فوق طاقته. > ماذا يحتاج منك؟ تعلمي قراءة اشاراته. في البداية يكون الامر محبطا عندما ينفجر طفلك الصغير بكاء على الاشياء التافهة. لكن طفلك حساس فقط، ويحتاج إلى أن يعلمك، بانه غير مرتاح، وعاجلا سوف تعلمين الامور التي لا يستطيع تحملها: تجنبي هذه المواقف قدر استطاعتك واحترمي حدوده دائما. اذا شعر على سبيل المثال بانه لا يستطيع تحمل الضجيج في قاعة الطعام، اصطحبيه الى الخارج لبضع دقائق. واذا كان يشكو من جواربه، دعيه يذهب دون ان يرتديها. لكن احرصي على عدم التخلص من جميع المحفزات في حياة طفلك. فالاطفال الحساسون بحاجة الى التعرض للاصوات والالوان والاختبارات الجديدة لتشجيع نموهم، انهم فقط بحاجة إلى أقل من الاطفال الآخرين. ويمكن لاساليب التهدئة مثل الهز والحضن ان تساعد ايضا. الطفل النزق بعض الاطفال يبدون كانهم لا يشعرون بالسعادة ابدا. ينفجرون بالبكاء لمجرد ان موعد القيلولة فاتهم، ويرفضون تناول اطعمة جديدة ويصرخون لمجرد رؤية وجوه غير مألوفة. بالنسبة لهم، هناك الكثير من الامور غير المتوقعة. > ماذا يحتاج منك؟ من الضروري الالتزام بالجدول، لان الاطفال النزقين حساسون فيما يتعلق بالوقت والاسلوب. تخلي عن الذهاب في نزهة اذا كان ذلك يتعارض مع موعد القيلولة، فالامر لا يستحق سماع طفل يبكي لساعات. لا تتجنبي التجارب الجديدة، التي تساعد على تعزيز مهارات طفلك الاجتماعية والادراكية. خذي خطوات تدريجية لتخفيف خوفه من الاشياء غير المألوفة. دعيه يحيي شخصا جديدا وانت تحملينه بين يديك، أو اطلبي من احدى العائلات ان تأتي إلى عندك بدلا من الذهاب الى الحديقة. وعليك ايضا تقبل حقيقة انه سوف يهتاج. وهو ايضا بحاجة الى بعض الاهتمام الاضافي منك لكي يجعله ذلك يشعر بالامان والسعادة في عالمه.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 16, 2018 11:07 am